انه لشرف كبير تكرمكم وزيارتكم
لنا نتمنى ان نكون عند حسن رضائكم وان شاء الله ستجدون كل ما تصبوا له نفسكم وتتمناه
وهاهي ايدينا نمدها لكم وندعوكم للانضمام الينا لتصبحوا من افرد اسرتنا المتواضعه وتنيرونا بي مواضيعكم وردودكم النيره بكم نفيد ومنكم نستفيد
هنا في قصر الاحلام الوردية نلتقي و الى الافق نرتقي
ورمضان كريم







 
الرئيسيةالاحلام الورديهس .و .جبحـثالتسجيل دخولضع مشكلتك هناالتسجيل
Cool Hot Pink
Pointer
أهلا بك من جديد يا زائر آخر زيارة لك كانت في
 
 
 
 
 
 


شاطر | 
 

 العالم النابغة د علي مصطفى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
القلب النابض
المدير العام
avatar

مشآرڪآتي مشآرڪآتي : 624
عضـِـوْيُتـًے : 1
بُـلاآآدٍيـے : ....
الاوسمه
عارض احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: العالم النابغة د علي مصطفى   الإثنين 06 أبريل 2009, 02:43

العالم النابغة د علي مصطفى مشرفة 26 ربيع الأول 1369 هـ :

عالم رياضيات وفيزياء مصري نبغ في سن مبكرة و كانت نظرياته الجديدة سبباً في نبوغه وشهرته عالمياً

- من مواليد عام 1898.

- وفي عام 1917 م اختير لبعثة علمية لأول مرة إلى إنجلترا . التحق بكلية نوتنجهام Nottingham ثم بكلية "الملك" بلندن ، حيث حصل منها على بكالوريوس علوم مع مرتبة الشرف في عام 1923 م .

- حصل على شهادة Ph.D (دكتوراة الفلسفة) من جامعة لندن في أقصر مدة تسمح بها قوانين الجامعة .

- حصل على درجة دكتوراة العلوم D.Sc من إنجلترا فكان بذلك أول مصري يحصل عليها .

- عُين عميدًا لكلية العلوم في عام 1936م وانتخب للعمادة أربع مرات متتاليات ، كما انتخب في ديسمبر 1945 م وكيلاً للجامعة.

- أول مصري يشارك في أبحاث الفضاء, بل والأهم من ذلك كان أحد تلاميذ العالم ألبرت أينشتاين ، وكان أحد أهم مساعديه في الوصول للنظرية النسبية ، وأطلق على د. مشرفة لقب "أينشتاين العرب"

- بدأت أبحاث الدكتور "علي مشرفة" تأخذ مكانها في الدوريات العلمية وعمره لم يتجاوز خمسة عشر عامًا . ففي الجامعة الملكية بلندن King’s College نشر له أول خمسة أبحاث حول النظرية الكمية التي نال من أجلها درجتي Ph.D ( دكتوراه الفلسفة) و Dsc.(دكتوراة العلوم).

- أول من قام ببحوث علمية حول إيجاد مقياس للفراغ ، حيث كانت هندسة الفراغ المبنية على نظرية " أينشين " تتعرض فقط لحركة الجسيم المتحرك في مجال الجاذبية .

- أضاف نظريات جديدة في تفسير الإشعاع الصادر من الشمس ، إلا أن نظرية الدكتور مشرفة في الإشعاع والسرعة عدت من أهم نظرياته وسببًا في شهرته وعالميته ، حيث أثبت الدكتور مشرفة أن المادة إشعاع في أصلها ، ويمكن اعتبارهما صورتين لشيء واحد يتحول إحداها للآخر.. ولقد مهدت هذه النظرية العالم ليحول المواد الذرية إلى إشعاعات.

- أحد القلائل الذين عرفوا سر تفتت الذرة وأحد العلماء الذين حاربوا استخدامها في الحرب.. بل كان أول من أضاف فكرة جديدة وهي أن الأيدروجين يمكن أن تصنع منه مثل هذه القنبلة.. إلا أنه لم يكن يتمنى أن تصنع القنبلة الأيدروجينية ، وهو ما حدث بعد وفاته بسنوات في الولايات المتحدة وروسيا..

- دُعيَ من قبل العالم الألماني الأصل ألبرت أينشتين للاشتراك في إلقاء أبحاث تتعلق بالذرة عام 1945 كأستاذ زائر لمدة عام، ولكنه اعتذر بقوله: "في بلدي جيل يحتاج إلي"

- توفى د . مشرفة في 16 يناير عام 1950 بالسم وباتت ظروف وفاته المفاجئة غامضة للغاية وكانت كل الظروف المحيطة به تشير إلى انه مات مقتولا ، و اتجهت أصابع الاتهام إلى الموساد الإسرائيلي .

فتح مدينة بعلبك صلحاً 25 ربيع الأول سنة 15 هـ :

بعلبك مدينة عربية تقع فى سهل البقاع ، على سفح جبل لبنان الشرقي ، وتبعد عن شرق بيروت بمسافة (85) كم، وهى الآن إحدى مدن محافظة البقاع في جمهورية لبنان الحاليَّة.

و بعلبك مكونة من كلمتين؛ (بعل) و(بك)، وتعنى في اللغة السامية: رب سهل البقاع.
وقد فتحها المسلمون سنة 15 هـ في عهد عمر بن الخطاب على يد قائده أبى عبيدة بن الجراح رضى الله عنهما.

وعندما فتح المعز لدين الله الفاطمى مدينة دمشق سنة (361هـ = 972م) عين على بعلبك واليًا من قبله، وظلت تابعة للفاطميين حتى سنة (468هـ = 1075م)، حين دخلها السلاجقة.
وفى سنة (570 هـ = 1174م) استولى عليها صلاح الدين الأيوبى ، ثم استولى عليها قائد المغول كتبغا سنة (658هـ = 1260م)، وعندما هزم قطز سلطان مصر المغول فى السنة نفسها انتقلت بعلبك إلى سيطرة المماليك، ثم دخلها القائد المغولى تيمورلنك سنة (803 هـ = 1400م)، لكنها عادت إلى حوزة المماليك مرة أخرى، وظلت تحت حكمهم حتى سنة (992هـ = 1516م)، حين فتح السلطان سليم الأول بلاد الشام. وفى سنة (1344هـ = 1925م ) أُعلن قيام دولة لبنان وضمت إليها بعلبك.

وقد برز كثير من العلماء والأدباء فى بعلبك، منهم: الإمام الأوزاعى المتوفَّى سنة (157 هـ = 774 م)، و المقريزى المتوفَّى سنة ( 845 هـ = 1441 م)

وفاة القاضي أبي الحسن الماوردي 30 ربيع الأول سنة 450 هـ :

هو الإمام الفقيه أبو الحسن علي بن محمد حبيب الماوردي البصري من مقدمي فقهاء الشافعية وأبرز الأعلام في الدولة العباسية ، ترك للمسلمين تراثاً ممتازاً في مختلف العلوم الإسلامية .
و كلمة الماوردي : نسبة لبيع ماء الورد .

أخذ الفقه في البصرة عن أبي القاسم عبد الواحد الصيمري القاضي ثم رحل إلى بغداد فلقي بها الشيخ أبا حامد الإسفراييني إمام المذهب الشافعي في عصره ببغداد المتوفى سنة 406هـ فأخذ عنه الفقه وتخرج به بعد أن نهل من علمه .
وقد اختير لقضاء في كثير من البلدان وكان رئيساً للقضاة في كورة " أستوا " من نواحي نيسابور، وبعد أن طوف بكثير من الآفاق وجاب البلدان والأمصار ، عاد إلى بغداد فدرس بها عدة سنين حدث بها عن شيوخه البصريين وفسر القرآن ودرس الفقه وأصوله والأدب ، وألف فيها مصنفاته العديدة .

وقد كان الماوردي منزلة عند الخليفة وملوك بني بويه ، وكانوا يرسلونه في السفارات ولما سأل جلال الدولة بن بويه سنة 429هـ الخليفة العباسي أن يزيده في ألقابه لقب ( شاهنشاه) أي ملك الملوك وأفتى فريق من فقهاء عصره ببغداد بجواز ذلك كالقاضي أبي الطيب الطبري ، أفتى الماوردي بعدم جوازه وقطع ما كان بينه وبين ابن بويه من علائق المودة حتى طلبه بعد مدة وخاطبه بقوله ( أنا أتحقق أنك لو حابيت أحداً لحابيتني لما بيني وبينك وما حملك إلا الدين فزاد بذلك محلك عندي ) .

تآليفه :
له كتاب التفسير ويعرف بالنكت والعيون ، وكتاب الحاوي الكبير في فقه الشافعية وهو كتاب ضخم يقع في أكثر من عشرين جزءً .
وكتاب الإقناع : وهو مختصر صغير جداً اختصر فيه الحاوي ، وكتاب الأحكام السلطانية ، وكتاب قوانين الوزارة وسياسة الملك ، وكتاب أدب الدنيا والدين وهو كتاب " البغية العليا في أدب الدين والدنيا " .
وقد توفي الماوردي في يوم الثلاثاء آخر يوم من ربيع الأول سنة 450 هـ ، وله ست وثمانون سنة ، ودفن في مقبرة باب حرب ببغداد .

وفاة المؤرخ الأندلسي ابن حيان القرطبي 27 ربيع الأول سنة 469 هـ :

هو أبو مروان حيَّان بن خلف بن حسين بن حيَّان ، و هو أحد المؤرخين الكبار فى الأندلس.

وُلِد بقرطبة عام (377 هـ = 987 م). وقد تلقى علومه على يد والده، ثم مجموعة من كبار علماء الأندلس، منهم :عمر بن حسين بن نابل ، و أبو عمرو بن أبي الحباب القرطبى، و صاعد بن الحسن البغدادى.

له عدة كتب فى التاريخ والتراجم فُقِد أكثرها ، من أشهرها: المقتَبس في تاريخ الأندلس، ويقع فى عشرة أجزاء ، و المبين فى تاريخ الأندلس، وهو أكبر من المقتبس قيل إنه يقع في ستين مجلداً . وتُوفِّى ابن حيان عام (469 هـ = 1076 م).

وفاة العلامة الشيخ عبد الرزاق عفيفي 24 ربيع الأول سنة 1415 هـ :
اسمه : عبد الرزاق بن عفيفي بن عطية النوبي .
ولد في شنشور ، وهي قرية تابعة لمحافظة المنوفية في مصر ، سنة 1325 هـ ، تلقى تعليمه العالي في الجامع الأزهر ، وتخرج فيه سنة 1351 هـ ، حاصلا على الشهادة العالمية ، ثم درس - بعد هذا - في شعبة الفقه وأصوله طلبا للتخصص .

كان الشيخ رحمه الله موسوعي المعرفة ، متنوع المدارك ، متفننا في سائر العلوم .
عمل مدرسا في المدارس الأزهرية في مصر ، وكان رئيسا لجماعة أنصار السنة المحمدية . ثم اختار الهجرة إلى بلاد الحرمين الشريفين ، فدرس في مناطق شتى منها الطائف ، حيث درس في دار التوحيد بها ، ودرس في الرياض وعنيزة ، وتولى التدريس في كلية الشريعة في الرياض إبان إنشائها ، ثم عين مديرا للمعهد العالي للقضاء سنة 1385 هـ .
وفي عام 1391 هـ انتقل إلى دار الإفتاء ، فكان عضوا في هيئة كبار العلماء ، وفي اللجنة الدائمة للإفتاء حتى صار نائبا لرئيسها ، وذلك إلى أن توفي رحمه الله .
و كانت وفاته - رحمه الله رحمة واسعة - صبيحة يوم الخميس لخمسة أيام بقين من ربيع الأول سنة خمس عشرة وأربع مئة وألف ، الموافق 1 / 9 / 1994 م ، ودفن في الرياض بعد صلاة الجمعة.


تحياتى لكم
المالك الحزين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://badrshehab.montadamoslim.com
 
العالم النابغة د علي مصطفى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: 
قسم الحوار والملتقى العام
 :: 
جناح شخصيات لها تاريخ
-
انتقل الى: