انه لشرف كبير تكرمكم وزيارتكم
لنا نتمنى ان نكون عند حسن رضائكم وان شاء الله ستجدون كل ما تصبوا له نفسكم وتتمناه
وهاهي ايدينا نمدها لكم وندعوكم للانضمام الينا لتصبحوا من افرد اسرتنا المتواضعه وتنيرونا بي مواضيعكم وردودكم النيره بكم نفيد ومنكم نستفيد
هنا في قصر الاحلام الوردية نلتقي و الى الافق نرتقي
ورمضان كريم







 
الرئيسيةالاحلام الورديهس .و .جبحـثالتسجيل دخولضع مشكلتك هناالتسجيل
Cool Hot Pink
Pointer
أهلا بك من جديد يا زائر آخر زيارة لك كانت في
 
 
 
 
 
 


شاطر | 
 

 .. يـا انـاااااا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مدام فراشة
الاعضاء المتميزون
الاعضاء المتميزون


انثى
مشآرڪآتي مشآرڪآتي : 494
العمر : 32
العمل/الترفيه : شيف
المزاج : شقـــية
عضـِـوْيُتـًے : 150
بُـلاآآدٍيـے : ....
الاوسمه
sms لا اله الا اله سيدنا محمد رسول الله وحدة لا شريك له
عارض احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: .. يـا انـاااااا   السبت 18 ديسمبر 2010, 02:55



بين القديمِ والجديدِ

تتأرجحُ أسماؤنا

بين الآلامِ والأحلامِ

تتأرجحُ ذاكرتُنا

بيني وبينكَ

صمتٌ... صمت!



عابرةٌ هي لحظةُ الخوفِ

عابرةٌ هي نظرةُ الخجلِ

عابرةٌ هي خطوةُ الرحيلِ

وأنتَ...

أنتَ مَن قلتَ لِيَ مرةً:

لا تحزني، لا تفكِّري بنا

الغربةُ لهاثُنا الطويلُ

الغربةُ جرحُنا الذي لا يندملُ

أغنيةٌ تحلمُ بالمطر.



بانسجامٍ، عانقتْ خطواتي

جذورَ الشجرةِ التي أقفُ عندها

وبانسجامٍ أكبر

بدأتْ الأشياءُ من حولي

ترقصُ رقصتَها الأبدية

نسيتُ الكلامَ، وأخذتْ أمواجُ عينيكَ

تُهَدْهِدُني

من قال إن الزمانَ والمكانَ منتهيان؟!



كالماءِ، أتبعُ طبيعةَ الأشياءِ

صمتُ الماءِ صمتي

جريانُ الماء أفعالي

وبين الصمتِ والفعلِ

تكمنُ السكينة.



تنفَّستِ الأرضُ

وتنفَّستِ السماءُ

ومع سقوطِ المطرِ

تفتحتْ زهرةٌ على شفتيَّ!



عِبْرَ الدموعِ

تَرَاقَصَتْ نظرةٌ خجولةٌ

رسمتُ لها جناحين

وضاعتْ في الظلام!



قبل طلوعِ الفجرِ بقليلٍ

هدأتْ روحي

وأورقتْ تيجانُ القلبِ

أما الرغبة...

كم مازلتَ بعيدًا!



مع الموسيقى التي يعزفُها الصباحُ

تناغمتْ مشاعري

وبعذوبةٍ فاتنةٍ

لم أنطقْ بشيء!



في نشوةٍ صباحيَّةٍ

عانقتْني الريحُ

رَفْرَفَ عصفورٌ على النافذة

وطِرْنا معًا!



بهدوءٍ

أراقب زهرةً وحجرًا يتعانقان

شكرًا لكَ، أيُّها الضوء!



رسمتُ صورةً للروحِ

وأخرى للضِّياءِ

أيُّهما أنا؟!



الآن، لم أعدْ أرغبُ في شيءٍ

لم أعدْ أسمعُ غيرَ الصَّمت

















[size=24]

تحيـــاتـي
فراااشة












في حياتي علمني أغلى انسان واسقاني من حكمه.. كيف يبدأ
أمل طريق الحياة وكيف اقتنص الفرص للسعادة وأمسك أول خيط
يقودني لمستقبل أخر

رسالة حب وتقديرله








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
.. يـا انـاااااا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: 
قسم ملتقى الاحباب
 :: 
جناح الشعر والنثر
-
انتقل الى: